في النشرة الأسبوعية.. دلالات زيارة “مون جيه” للقاهرة ودبي والرياض؟

تبرز تفاعلات دول الخليج العربي الأسبوع الماضي (في الفترة من 17 إلى 23 يناير) توجها استراتيجيا لتعزيز مسيرة دول المنطقة نحو الاستقرار والحفاظ على مستويات النمو الاقتصادي المرتفع عبر تعميق مسارات التحول الاقتصادي واستشراف آفاق مستقبل الطاقة عالميا للحفاظ على موقعها كدول مصدرة للطاقة، وفي ملف العلاقات الخارجية أظهرت الأزمات العربية الدور المحوري لدول الخليج وعدم إمكانية تجاهله عبر المراحل المختلفة للحل وأن توثيق التعاون المصري الخليجي خيارا استراتيجيا يحظى بأهمية كبرى لمختلف دول مجلس التعاون دعما للمصالح المشتركة وتأكيدا على الوحدة العضوية للأمن القومي لكلال الطرفين.
وتتناول افتتاحية “رادار” الاتصال الهاتفي بين الرئيس عبدالفتاح السيسي وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة وما تعكسه العلاقات الأخوية على التطور العام لعلاقات القاهرة والمنامة، كما تطرقت النشرة لزيارة رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن لكل من دبي والرياض والقاهرة وما تبعثه من رسائل.
وتناولت النشرة تحركات دولة الإمارات والتحالف لعزل ميليشيا الحوثي دوليا وحث المجتمع الدولي على التعامل معها كحركة إرهابية على خلفية الهجمات على المنشآت المدنية في أبوظبي الاثنين الماضي.
واستطلعت “رادار” أجواء لقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع مبعوث الرئيس الروسي بشأن التسوية السورية وارتداداته على ملف تطبيع العلاقات مع دمشق.
واستعرضت نتائج زيارة وزير الخارجية المصري لسلطنة عُمان وانعكاساتها على تطور العلاقات الثنائية بين الجانبين.
وفي شأن مصري خليجي آخر حاولت “رادار” استقراء فرص التعاون المصري القطري في مجال الموانئ في ضوء رسالة وزير النقل المصري الفريق مهندس كامل الوزير إلى وزير المواصلات القطري جاسم السليطي
واختتمت النشرة ببحث دلالات زيارة وزير خارجية دولة الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح إلى لبنان وتأثيرها على مستقبل العلاقات الخليجية اللبنانية.

لقراءة النشرة..اضغط هنا: رادار .العدد الرابع

ضياء نوح

باحث بوحدة دراسات الأمن الإقليمي ، حاصل علي بكالوريوس العلوم السياسية ، وباحث ماجستير في ذات التخصص ، له العديد من الدراسات والأبحاث المنشورة في مراكز الفكر والمجلات العلمية ، متخصص في شئون الخليج وإيران .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى