الدور الإسرائيلي في الترتيبات العسكرية بالشرق الأوسط

يجرى الحديث منذ فترة، عن دور جديد لإسرائيل في الترتيبات العسكرية في منطقة الشرق الأوسط. وجاء هذا الحديث متزامناً مع بعض الخطوات والإجراءات الأمريكية ” الإنسحابية” أو ” التراجعية” من الشرق الأوسط ، والتي برزت بشكل واضح خلال إدارة ترامب السابقة ، واستكمل إدارة بايدن بعض خطواتها ( الإنسحاب من أفغانستان على سبيل المثال/ الإنسحاب من العراق وتحويل القوات الأمريكية هناك لقوات غير قتالية/ سحب القوات الأمريكية من الصومال وإعادة نشرها في قواعد في المحيط الهندي/ الإعلان عن مراجعة أمريكية لوجودها العسكري في أفريقيا… الخ).

خلال هذه السنوات القليلة، كانت إسرائيل مُترقبة لهذه الخطوة الأمريكية الاستراتيجية، وبالتأكيد لم تكن بعيدة عنها، على الأقل في الغرف المغلقة، فالتنسيق المشترك بين واشنطن وتل أبيب معروف بمستوياته المتقدمة، وبالتالي كان لابد من البحث حول طبيعة الدور الذي ستلعبه إسرائيل في المنطقة العربية والشرق أوسطية، حال تنفيذ الولايات المتحدة لخطوة تخفيف الثقل العسكري والاستراتيجي لها من منطقة الشرق الأوسط.

الآن، وبعد وقوع الحرب الروسية الأوكرانية، وما كشفت عنه حتى الآن من نتائج ومؤشرات، ومخاطر مختلفة على الأمن العالمي والإقليمي، نعتقد أنها قد تكون كفيله بتغيير كثير من الاستراتيجيات التي تم صياغتها قبل هذه الحرب، ومنها ما يتعلق بمراجعة استراتيجية تخفيف الوجود والثقل الأمريكي في الشرق الأوسط، ومنها ما يتعلق بمستقبل إسرائيل في المنطقة، خاصة ما يتعلق منها بالترتيبات العسكرية والامنية.

يتأسس البناء التحليلي لهذه الورقة على افتراض وهو ” أن هناك ثمة تغييراً جوهرياً سيطرأ على دور إسرائيل في الترتيبات العسكرية والاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط”  وهذا الأمر هو محور النقاش والتحليل في هذه الورقة من أوراق التقييم الاستراتيجي العدد (3) ، وسعياً نحو التحقق من هذا الافتراض وتقييم مدى دقة المقولة السابقة تطرح هذه الورقة بعض التساؤلات وهي: ما هي ملامح هذا التغيير المتوقع في دور إسرائيل في المنطقة وما هي أدواته الجديدة، وكيف سيكون لهذا التغيير في الدور الوظيفي لإسرائيل تأثير على خريطة الترتيبات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وهل سيكون للحرب الروسية على أوكرانيا أية تداعيات على الدور الإسرائيلي في المنطقة، خاصة في البعد الاستخباراتي والعسكري؟

لقراءة العدد كاملاً.. رجاء الضغط على هذا الرابطتقييم استراتيجي- العدد الثالث

 

د.أكرم حسام

نائب مدير المركز خبير في الشؤون الخليجية، دكتوراه علوم سياسية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة ٢٠١٣، عمل في عدة مراكز بحثية داخل مصر أخرها المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، وعمل خبير في الأمن الإقليمي بالعديد من مراكز الدراسات بدول الخليج. شارك بأوراق بحثية في بعض المؤتمرات الدولية، بدعوة من مركز نيسا بالولايات المتحدة الأمريكية بواشنطن (2017-2018)، ومعهد العلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الإيطالية بروما (2019-2020).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى