ماذا تحمل توصيات منتدى شباب العالم 2022؟

محسن الزيني

في ٢٥ أبريل ٢٠١٧ عرض مجموعة من الشباب المصري، خلال المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية، مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم، وعلى الفور استجاب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعلن دعوته لجميع الشباب من مُختلَف دول العالم، ليعبّروا عن آرائهم وعن رؤيتهم لمستقبل أوطانهم وللعالم أجمع.

وعُقد منتدى شباب العالم لأول مرة في نوفمبر ٢٠١٧، ومنذ ذلك الحين أصبحت الفرصة متاحة أمام الشباب للتواصل مع كبار صانعي القرار، والتواصل مع شباب واعدين من المنطقة ومن كل أنحاء العالم.

وخلال أيام قليلة سوف تنطلق النسخة الرابعة من المنتدى في الفترة من ١٠ إلى ١٣ يناير ٢٠٢٢ بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الصورة الاستراتيجية:

استطاعت الدولة المصرية بالتنسيق مع جميع مؤسساتها الرسمية وبدعم مباشر من مؤسسة الرئاسة أن تعقد ثلاث نسخ ناجحة من منتدى شباب العالمفي الأعوام 2017 و2018 و2019، حيث استضافت أكثر من 15000 شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه النسخ الثلاثة. وساهم استضافة فعاليات منتدى شباب العالم خلال الأعوام الماضية في رسم صورة استراتيجية مميزة للدولة المصرية بين دول العالم، وتعتبر استضافة مصر لمنتدى شباب العالم إشارة جلية إلى استعداد الدولة المصرية للمشاركة بقوة في دعم تنفيذ رؤية 2030 للتنمية المستدامة.

النسخة الأولى 2017:

عُقدت النسخة الأولى من منتدى شباب العالم في الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر 2017، حضر 3200 مشارك شاب من 113 دولة. شارك أكثر من 222 متحدثًا من أكثر من 64 دولة في جلسات متعددة، وتم عقد مناقشات لمناقشة القضايا العالمية في إطار المسارات الرئيسية الثلاثة: السلام والتنمية والإبداع.

من خلال 46 جلسة و 70 ساعة عمل، خرجت أهم التوصيات تحمل الدعوة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتحويل المنتدى إلى مركز دولي للحوار العربي الأفريقي بين شباب العالم، واعتماد قرارات نموذج محاكاة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي ينفذه الشباب خلال المنتدى وتنفيذه في منتديات المستقبل لجميع المؤسسات والمنظمات الدولية والإقليمية. وأيضا الدعوة لإنشاء مركز للتكامل الثقافي يهدف إلى تفعيل آليات التعارف والتقارب بين الثقافات بين شباب العالم من أجل تحقيق مبدأ التكامل بين الحضارات والثقافات.

كما شملت التوصيات، الدعوة لوضع استراتيجية دولية لمعالجة قضايا الهجرة غير القانونية والتطرف والأمية. وكذلك إنشاء مركز إقليمي لرعاية الابتكار التكنولوجي الذي يوفر الدعم العلمي والمالي لمبتكري التكنولوجيا وإنشاء مركز إقليمي لدعم ريادة الأعمال وتمويل المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر.

النسخة الثانية 2018:

ثم عُقدت النسخة الثانية من منتدى شباب العالم في الفترة من 3-6 نوفمبر 2018. وقد شارك بها أكثر من 5000 شاب من جنسيات مختلفة. جمع فيها المنتدى 141 متحدثًا و241 مشاركًا في ورش العمل بالإضافة إلى 72 مشارك من النحاتين و201 من رواد المسرح. 

وكانت أهم التوصيات تتلخص في إعلان أسوان عاصمة للشباب الأفريقي لعام 2019 ،  ودعوة الأكاديمية الوطنية للتدريب إلى تطوير آليات تنفيذية لتدريب الشباب العربي والإفريقي في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية من خلال إطلاق برنامج القيادة الرئاسية الأفريقية.

أيضا تشكيل مجموعة بحثية لدراسة إيجابيات وسلبيات الاستخدام المفرط لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي. ويجب على هذه المجموعة تطوير رؤية شاملة وآليات تنفيذية لتعظيم فوائد منصات التواصل الاجتماعي ثقافياً وفكريًا وعلميًا.

كما تضمنت التوصيات الدعوة الى تنفيذ حملة توعية على جميع المستويات السياسية والإعلامية على الصعيدين الإقليمي والدولي، لرفع وعي الشباب والجمهور بخطورة قضية الأمن المائي ووضع ذلك على جدول أعمال المجتمع الدولي.وإطلاق مبادرة دولية لتدريب 10000 شاب مصري وإفريقي كمطورين للألعاب والتطبيقات الإلكترونية على مدار السنوات الثلاث المقبلة، بالإضافة إلى دعم إنشاء 100 شركة متخصصة في هذه المجالات في مصر وإفريقيا.

النسخة الثالثة 2019:

وفى العام التالي 2019، عُقدت النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر 2019بمشاركة أكثر من 7000 شاب.

وشهدت النسخة الثالثة للمرة الأولى إطلاق منصة للشخصيات الشبابية الملهمة، وحاضنات أعمال منتدى شباب العالم، إضافة لاستمرار الفعاليات التي انطلقت في النسخة السابقة مثل مسرح شباب العالم، والمنطقة الحرة. كما شهد المنتدى نموذج محاكاة الاتحاد من أجل المتوسط.

وتتواصل التوصيات التي خرجت من النسخة الثالثة لتتكامل مع ما سبقها من توصيات هامة ومنها: إطلاق مبادرة أفريقية للتحول الرقمي والتميز الحكومي بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي ، والدعوة لإطلاق مبادرة أفريقية لمكافحة القرصنة الرقمية وكذلك إنشاء منصة إلكترونية عربية أفريقية للمرأة.

كما شملت التوصيات الدعوة لإنشاء اللجنة الأورمتوسطية لمكافحة الكراهية والتطرف والتنمر على الفضاء الالكتروني، ووضع الآليات التنفيذية لإطلاق البرنامج الرئاسي لتدريب الشباب الأورمتوسطي على القيادة. والدعوة لتنفيذ مبادرة الاتحاد الأفريقي 2021 لخلق مليون وظيفة للشباب في أفريقيا.

وأيضا إطلاق مبادرة بحثية للجامعات الأفريقية للتركيز على مختلف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودراسة سبل الاستفادة منها لحل مشكلات القارة، وإنشاء مراكز للتبادل المعلومات بين الدول ودعوة المؤسسات التعليمية والاقتصادية لدعم المبتكرين حول العالم.

النسخة الرابعة 2022:

ويأتي الدور الآن على النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم لتحمل أجندة طموحة تناقش العديد من الموضوعات التي تهم الشباب المشاركين من كل أنحاء العالم، حيث نجد باقة متنوعة من الموضوعات ستطرح للمناقشة خلال جلسات وورش عمل النسخة الرابعة تشمل: أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتأثيرات وباء كورونا، ومستقبل التكنولوجيا والتحول الرقمي بعد الوباء، ومستقبل أنظمة الرعاية الصحية بعد الجائحة. وأيضا مشروع حياة كريمة أكبر مشروع تنموي مصري في العصر الحديث.

وعلى صعيد آخر نجد على أجندة المنتدى عناوين: نحو سياسات مائية عقلانية للإنسانية، ودور الشباب في مواجهة التحديات البيئية والمناخية، والطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ- تغير المناخ، ومستقبل إفريقيا بعد الجائحة في ضوء رؤية أفريقيا 2063.

كما تشمل الأجندة مناقشة تنامي دور التكنولوجيا المالية في الأسواق الناشئة، ومسارات الطاقة نحو عالم أكثر أمانًا، وريادة الأعمال ومستقبل القوى العاملة في عالم ما بعد الوباء، وتطور الدور العالمي للشركات الناشئة وريادة الأعمال.

بالإضافة إلى السلام والأمن العالميان في عالم ما بعد الجائحة، ونموذج محاكاة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

الخلاصة.. بعد هذا العرض الموجز لقصة وتاريخ منتدى شباب العالم، نجد الكثير من اللمحات المضيئة والنجاحات الباهرة كما نستطيع أن نزهو ونفخر بما تم إنجازه على مدار السنوات السابقة. ونتوقع من النسخة الرابعة التي نقف على أعتاب انطلاقها مزيدا من النتائج والتوصيات التي تنتصر للشباب وأن تلبي طموحاتهم وتطلعاتهم نحو مستقبل أفضل للعالم.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى