ما هي الرؤية المستقبلية لقطاع النقل المصري في العام القادم

شهد قطاع النقل المصريتطورات كبيرة منذ عام 2014 وحتى الآن ، فى ظل خطط اقتصادية طموحة لتطوير هذا القطاع الحيوى والهام . وقد بدأت مصر في حصد ثمار هذه الإنجازات على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي،وتحسنت مكانة مصر العالمية في كافة المؤشرات المتعلقة بقطاع النقل ، حيث حصلت مصر على الجائزة المميزة من بنك التنمية الأفريقي لبناء الطرق لعام 2020، وذلك بفضل تنفيذ مشروعات غير مسبوقة في مجال تطوير الطرق والنقل،  كما تقدمت  مصر 5 مراكز في مؤشر الفرص اللوجستية الدولية عام 2020 بفضل جودة البنية التحتية لتحتل المركز الـ 23، مقارنة بالمركز 28 عام 2019. ومازالت الخطط المصرية سارية لتطوير قطاع النقل وتحسين مستوى أداءه بما يخدم أهداف ورؤية مصر 2030 .

تأسيساً على ما سبق يسلط هذا التقرير التحليلي الضوء على المستهدفات المستقبلية لقطاع الطرق في مصر، حسب ما جاء في موازنة 2021/ 2022 ، بما يساعد في وضع تصور لما سيصل إليه قطاع النقل خلال الفترة القادمة، استعداداً لإطلاق الجمهورية الجديدة.

الرؤية الاستراتيجية للرئيس السيسي:

وضع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ توليه المسؤولية، نصب أعينه النهوض بمصر إلى مصاف الدول المتقدمة، حيث وجه سيادته الحكومة بإعداد مشروع قومي للطرق في مصر، ضمن خطة متكاملة لتطوير البنية التحتية وإنشاء الكبارى وتوسيع الشوارع والميادين. لذلك جاءت الرؤية التنموية لقطاع النقل ضمن مستهدفات رؤية مصر 2030 من أجل توفير نظام نقل يُحقّق أهداف التنمية الـمُستدامة ، ويُدعّم في الوقت ذاته دور النقل على المستويين الإقليمي، والدولي.

لقد انطلقت هذه الرؤية من تصور اقتصادي وتنموي صحيح مائة بالمائة ، حيث تُعد شبكات النقل شرايين الحياة الاقتصادية، والتي تُبنى على أساسها خطط وبرامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية،  نظراً لما لهذه الصناعة من دور كبير وتأثير واضح في تطور الشعوب في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

مستهدفات قطاع النقل فى خطة العام المالى 2021\2022:

استعرضت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية مُستهدفات قطاع النقل بخطة العام المالي الحالي 21/2022، وهو العام الرابع والأخير من الخطة متوسطة المدى للتنمية المستدامة (18/2019 ــ 21/2022)، حيث من المستهدف أن تصل الاستثمارات الكلية لقطاع النقل بخطة عام 21/2022 تبلغ 244,7 مليار جنيه، بنسبة نمو 104%، أي تربو على ضِعف الاستثمار الـمُتوقّع عام 20/2021، وقياسًا أيضًا بالأعوام السابقة على وقوع أزمة كورونا، وذلك في ظل الخطة الطموحة التي تتبّناها وزارة النقل لتدعيم البنية الأساسية وتطوير أداء أنشطة النقل على كافة أنواعها.

وفيما يتعلق بالمستهدفات التنموية لقطاع النقل بخطة عام 21/2022 يتضح أنها تستهدف نمو القطاع بنسبة 3,8% على غِرار عام 20/2021 ومن حيث إنتاج القطاع بالأسعار الجارية في عام 21/2022 فمن الـمُستهدف ارتفاعه إلى نحو 469 مليار جنيه بالمقارنة بنحو 430 مليار جنيه مُتوقّع عام 20/2021 وبنسبة نمو 9,1%، أما فيما يتعلق بناتج القطاع فمن الـمُقدّر ارتفاعه من 313,9 مليار جنيه بالأسعار الجارية عام 20/2021 إلى 345,6 مليار جنيه في عام الخطة، مُسجّلًا نسبة زيادة قدرها 10,1%، ومن الـمُقّدر أن يُسهم ناتج قطاع النقل بنسبة 4,7% من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي على مستوى القطاعات الاقتصادية على غِرار الـمُتوقع عام 20/2021، وبنسبة مُشاركة أكبر قياسًا بعامي 18/2019 ، 19/2020 في ظل توجّه الدولة للتوسّع في الاستثمارات الـمُوجّهة لقطاع النقل.

حصاد الإنجازات ( 2014- 2020):

يوضح الجدول رقم (1) حصيلة انجازات الدولة المصرية فى قطاع النقل خلال الفترة (2014 وحتى عام 2020 ) :-

الطرق والكبارى السكك الحديدية مترو الانفاق الموانىء والنقل البحرى
4500 كم تم تنفيذها بالمرحلتين الاولى والثانية للتطوير 40 مليار جنيه تكلفة مشوعات تطوير السكك الحديدية 1.33 مليار جنيه تكلفة مشروعات تطوير مترو الانفاق 2 مليار جنيه تكلفة مشروعات تم تنفيذها بميناء دمياط ، و9.2 مليار جنيه تكلفة مشروعات جارى تنفيذها بالميناء.
1300 كم جارى تنفيذها فى المرحلة الراهنة 86 مليار جنيه تكلفة مشروعات جارى تنفيذها 200 مليار جنيه تكلفة المشروعات الجارى تنفيذها حتى الان  
1200 كم مخطط الانتهاء منها بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة للتطوير 55 مليار جنيه تكلفة مخططات البدء فى تطوير السكك الحديدية 2.2 مليار جنيه تكلفة قيمة التعاقد على شراء 6 عربات جديدة و2 جرار للخط الثانى للمترو 8.1 مليار جنيه تكلفة مشروعات تم تنفيذها بميناء الاسكندرية ، و4,9 مليار جنيه لمشروعات جارى تنفيذها
5.30 ألف كم اجمالى أطوال شبكة السريعة والرئيسية التى تم انجازها مقارنة ب 5.23 ألف كم فى عام 2014 4.9 تكلفة تطوير نظام الاشارات 105 مليون جنيه تكلفة تطوير نظم المراقبة والتأمين وتركيب السلالم الكهربائية 5,1 مليار جنيه تكلفة مشروعات تم تنفيذها بميناء البحر الاحمر ، و531 مليون جنيه مشروعات جارى تنفيذها
انجاز 21 كوبرى ومحور 1.2 مليار جنيه تكلفة توريد وتشغيل 212 عربة جديدة مكيفة 444 مليون جنيه تكلفة الازدواج بين محطتى المرج والمرج الجديدة 9 مليار يورو تكلفة لاستكمال تنفيذ مشروع البنية المعلوماتية لهر النيل
8 محاور جارى تنفيذها 1 مليار جنيه قيمة التعاقد على 1300 عربة ركاب جديدة 300 مليار جنيه تكلفة تقديرية للمشروعات التى سيتم تنفيذها فى المرحلة المقبلة  

نماذج مختارة لأبرز الانجازات في قطاعات النقل المختلفة:

على مستوى النقل البرى : تم انجاز محاور مرورية كبيرة ، أهمها طريق شرم الشيخ ، وهو أحد أهم المحاور الرئيسية بمدينة شرم الشيخ ، وافتتح في سبتمبر 2018، للمساهمة في تخفيف الضغط المروري على طريق السلام وتسهيل الحركة بين الطريقين الدائري والسلام، ونفق الشهيد أحمد حمدى، ويعد أول طريق يربط بين قارتي أفريقيا وآسيا، ويعتبر العبور الثاني لقناة السويس . ومحور 30 يونيو، وافتتح في نوفمبر 2019، كخطوة في طريق تحقيق رؤية التنمية الشاملة لسيناء، والتي تعتمد على ربط غرب القناة بشرقها.محور”روض الفرج”، والذي يعد واحداً من مشروعات شبكة الطرق والكباري العملاقة والهامة. ومحور طما الحر بمحافظة سوهاج، فهو عبارة عن محور تقاطع حر، تأسس بهدف ربط شبكة الطرق بالصعيد من الطريق الصحراوى الشرقى وحتى الطريق الصحراوى الغربى . محور جرجا على النيل، البالغ طوله 10 كيلومتر، فقد تأسس وافتتح في مايو 2017، بهدف ربط شرق وغرب النيل لتسهيل حركة النقل على أهالى الصعيد. طريق شبرا – بنها الحر : شيد طريق شبرا – بنها الحر، البالغ طوله 40 كيلومتر، والذي تم افتتاحه في يناير عام 2018، بتكلفة إجمالية قدرها 3460 مليون جنيه، بهدف تخفيف الكثافة المرورية على الطريق الزراعي الحالي، والتكامل مع الطريق الدائري الإقليمي بما يخدم حركة النقل في محافظات الدلتا. وكوبري مطار العاصمة الإدارية، الذى أنشىء بهدف تيسير الحركة المرورية، والتخفيف من حدة الاختناقات التي تعاني منها الطرق الرئيسية في البلاد.كوبري الفنجري الجنوبي بمدينة نصر، الذى افتتح في يناير 2018، للمساهمة في تسهيل حركة السيارات بمحاور العروبة والنصر والفنجري وصلاح سالم.

على مستوى شبكات الأنفاق والمترو.  فقدتم افتتاح وتشغيل المرحلة الرابعة من الخط الثالث بطول 11.52 كم و10 . كما تم توريد 10 قطارات مكيفة من إجمالى 32 قطار للخط الثالث لمترو الأنفاق وتوريد مكونات لعدد قطارين من إجمالى 11 قطارا سيتم تجميعهم بشركة سيماف، ومخطط وصول أخر قطار فى يوليو 2023 + توريد 2 قطار من إجمالى 6 قطارات مكيفة للخط الثانى لمترو الأنفاق “شبرا – المنيب” ومخطط وصول أخر قطار فى ديسمبر 2021.وقد بلغت تكلفة المشروعات المنفذة بمترو الأنفاق 33.1 مليار جنيه، وكذلك بلغت تكلفة المشروعات الجاري تنفيذها بمترو الأنفاق 200 مليار جنيه، كما بلغت التكلفة التقديرية لمشروعات من المخطط البدء في تنفيذها بمترو الأنفاق 300 مليار جنيه . كما بلغت قيمة التعاقد على تصنيع وتوريد 32 قطاراً مكيفاً للخط الثالث بلغت 7 مليار جنيه .

على مستوى السكك الحديدية . تعاقدت وزارة النقل على صفقة توريد 1300 عربة مجري روسي بنحو أكثر من مليار يورو، وصل منها حتى الآن 173عربة سكك حديدية جديدة ، وكذلك تم توريد 100 جرار سكة حديد حديث من إجمالي 110 جرارات، فضلا عن التعاقد على توريد 6 قطارات ركاب جديدة مع شركة تالجو الإسبانية.وكذلك تم توقيع ” إتفاقية إطارعمل لإنشاء مركز تدريب مهني مصري صيني مشترك لتكنولوجيا السكك الحديدية ” بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر ( المعهد الفني لتكنولوجيا السكك الحديدية) ومعهد ناجينغ لتكنولوجيا السكك الحديدية( NIRT) وشركة أفيك الصينية في مجال التدريب ونقل المعرفة وتبادل الخبرات في مجال السكك الحديدية، إضافة إلى توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية لسكك حديد مصر، والشركة القابضة للنقل البحرى والبري التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام بشأن إنشاء شركة مشتركة للنقل متعدد الوسائط للبضائع.

 وقد بلغت تكلفة توريد وتشغيل 212 عربة مكيفة جديدة بلغت 2.1 مليار جنيه، كما بلغت قيمة التعاقد على توريد 1300 عربة ركاب سكة حديد جديدة أكثر من مليار يورو، وكذلك بلغت تكلفة إنهاء الأعمال المدنية لعدد 693 مزلقاناً، وتطوير 435 مزلقاناً منها 1.2 مليار جنيه، كما تم الانتهاء من تطوير وتحسين وصيانة 167 محطة سكة حديد بتكلفة 700 مليون جنيه، في حين زادت إيرادات التذاكر نتيجة تحصيل الغرامات المطبقة على المخالفين من 32 إلى 40 مليون جنيه شهرياً، الأمر الذي مكن هيئة السكة الحديد من شراء 10 جرارات جديدة، وعمرة 41 جراراً لأول مرة من مواردها.

على مستوى النقل البحرى . في عام 2018 ، أبرمت هيئة ميناء الإسكندرية وهيئة ميناء قناة السويس اتفاقية مشروع مشترك لبناء منصة متعددة الأغراض بقيمة 450 مليون دولار في ميناء الإسكندرية. بالإضافة إلى التوسيع الذي تم الانتهاء منه مؤخرًا في منطقة قناة السويس ، فإن الموانئ الأخرى تشهد توسعات أخرى ، منها على سبيل المثال : إطلاق مشروع لبناء محطة جديدة متعددة الأغراض بقيمة 73.6 مليون دولار في ميناء دمياط في منتصف عام 2018 ، والانتهاء من تنفيذ مشروعات لإزالة الاختناقات بالطرق الملاحية ورفع كفاءة الأهوسة بإجمالى تكلفة 600 مليون جنيه. وتطوير الطريق الملاحى القاهرة / أسوان بتكلفة 267.94 مليون جنيه. وتطوير الطريق الملاحى القاهرة / دمياط بتكلفة 23.63 مليون جنيه. كما تم بناء وتوريد قاطرتين بحريتين بموانئ البحر الأحمر بتكلفة بلغت 514 مليون جنيه. وتنفيذ ثلاثة مشروعات تطوير بمينائي شرق وغرب بورسعيد بتكلفة 8.3 مليار جنيه، فضلًا عن تنفيذ 6 مشروعات لتطوير موانئ الأدبية والطور والعريش.

على مستوى النقل الجوى . تم المضى قدما فى مشروعات التطوير وصيانة المنشآت الجوية ، حيث قررت الدولة المصرية إنشاء 4 مطارات جديدة وهى مطارات العاصمة الإدارية وسفنكس وبرنيس والبردويل فى زمن قياسى لربط محافظات مصر بشبكة متكاملة من خطوط الطيران يكون من شأنها ربط كل ربوع الدولة بما يدعم الحركة الجوية والسياحية.وشملت خطة تطوير المطارات المصرية رفع كفاءة مطارات شرم الشيخ وبرج العرب والغردقة وأسوان والأقصر وبورسعيد وسانت كاترين وطابا والسادس من أكتوبر وزيادة طاقتها الاستيعابية، كما تم رفع كفاءة أنظمة الملاحة والمراقبة الجوية وتعزيز الإجراءات الأمنية بجميع المطارات.

ختاماً: يؤكد هذا التقرير أن قطاع النقل في مصر يشهد صعوداً غير مسبوق في كافة المؤشرات ، خاصة على المستويين الدولي والإقليمي، بينما على المستوى المحلي فقد انعكس ذلك من خلال رضاء المصريين عن مستوى المتحقق حتى الآن ، لإدراكهم أن كل هذه المشروعات لصالح كل المصريين، وأن المواطن الموجود في أقصى صعيد مصر أو في العريش أو مطروح أو في أي قرية من قرى الريف في الدلتا سيستفيد منها بشكل مباشر وغير مباشر، حيث انعكست هذه المشروعات على حياة المواطنين اليومية، من حيث سهولة وسرعة الوصول لمناطق عملهم ومناطقهم السكنية، وتسهيل وتقليل الوقت والتكلفة اللازمة لنقل البضائع وغيرها بين المدن والمحافظات المصرية.

 

 

 

 

 

د.جيهان عبد السلام

مساعد مدير المركز ، رئيس وحدة دراسات مصر -أستاذ مساعد الاقتصاد بجامعة القاهرة. -حاصلة على دكتوراه الاقتصاد بكلية الدراسات الأفريقية العليا. -عضو هيئة تحكيم البحوث الاقتصادية لدى المركز الجامعي لترامنست. -عضو هيئة تحكيم لدى كلية الاقتصاد والإدارة وعلوم التيسير. -عضو هيئة تحكيم لدى جامعة الشهيد لخضر. -خبير اقتصادي وكاتبة في العديد من المجلات العلمية ومراكز الدراسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى